بحث

ورد الان : تحذيركارثي ومزلزل ينتظر اليمنين خلال الايام القادمة ودعوة للتدخل العاجل

2017-04-21T00:58:35.0000000+03:00. \ إب برس \ الأخبارالمحلية \ (2062 زيارة)

 

حذر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن “جيمي ما كغولدريك”، من حدوث مجاعة في اليمن، هذا العام، مالم يتم التحرك من قبل المجتمع الدولي لإنهاء الأزمة، وبصورة عاجلة.

وقال كالغودريك، خلال مؤتمر صحفي، عقده اليوم الخميس، في العاصمة الأردنية عمان، حول الأزمة الإنسانية في اليمن، إن “الأمم المتحدة تخشى من حدوث مجاعة في اليمن هذا العام، وهي غير قادرة على تقديم المساعدات العاجلة التي يحتاجها الشعب اليمني”.

وأكد، أن اليمنيين لا يستطيعون البقاء على قيد الحياة بدون المساعدات الدولية، وأن خطر المجاعة يهدد البلد الذي تعصف به الحرب منذ أكثر من عامين، ما ينذر بحدوث كارثة إنسانية.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة ستعقد مؤتمراً في جنيف، الأسبوع القادم (لم يحدد اليوم)، لجمع المساعدات لليمن، مُنوها أن المساعدات المقدمة من المجتمع الدولي وصلت حتى الآن لـ20% فقط من قيمة الاحتياجات الفعلية، وهو رقم ضئيل مقارنة بحجم الاحتياجات.

وفي صعيد متصل، أشاد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح بدعوة الامم المتحدة لعقد مؤتمر اغاثي دولي لدعم خطة الاستجابة التي وضعتها الامم المتحدة لليمن ممثلة بمنسقية الشئون الإنسانية.

واستغرب فتح تدخل منسق الشئون الإنسانية جيمي ماكغولدريك في تحديد اتجاهات المعارك العسكرية كون ذلك يتعارض مع مهامه الإنسانية والاتفاقيات الدولية التي تنص على خضوع كل محافظات ومطارات وموانئ الجمهورية اليمنية للرئيس والحكومة الشرعية وهذا ينطبق على محافظة الحديدة والميناء التابع لها.

وأشار الى أن بقاء بعض المحافظات والمطارات والموانئ تحت سيطرة ميليشيا الحوثي وصالح الإنقلابية ، أمر شاذ ويفترض أن ( ماكغولدريك )يعارض بقائه ويبذل الجهود لانهائه.

ودعا وزير الإدارة المحلية ، المنسق القطري للشئون الإنسانية الي الاهتمام بإنهاء حصار محافظة تعز المحاصرة منذ ما يقارب السنتين ومنع الميليشيا الانقلابية من التقطع والنهب المستمر للقوافل الاغاثية والدوائية واحتجاز العاملين في المجال الإغاثي في عدد من المحافظات اليمنية.

قد لا تظهر الصور أو الفيديو لأسباب فنية لذا نرجو النقر على رابط (الخبر من المصدر) في الأعلى
نرغب في سماع رأيك و مشاركتنا مالديك من الأخبار على صفحتنا في الفيسبوك أو على صفحتنا في تويتر

| |